الرئيسية أخبار محلية ساكنة جماعة مزوضة بإقليم شيشاوة تستقبل بحفاوة هشام اولحاج

ساكنة جماعة مزوضة بإقليم شيشاوة تستقبل بحفاوة هشام اولحاج

كتبه كتب في 4 مايو 2015 - 11:31 م
مشاركة

بعد مكوته بمدينة مراكش مدة يومين حيث قام بمجموعة من الجولات بالمدينة الحمراء ، وعرف كل من قابلهم برحلته واهدافها ، وتم الاحتفاء به من طرف نادي الكوكب المراكشي لكرة اليد ، برئاسة الحاج الحسين ايت الطالب . انطلق صباح يوم الاحد 3 ماي 2015 في رحلته نحو مدينة اكادير وبعد مجاط حط الرحال بأربعاء فروكة التابعة لاقليم شيشاوة ، حيث استضافه احد المواطنين ، وصباح يوم الاثنين 5 ماي ، استمرت رحلة هشام نحو مدينة اكادير ، في إطار الرحلة التي يقوم بها هذا البطل تضامنا مع ضحايا فاجعة طنطان نحو مدينة العيون .وانتهى به المطاف هذا اليوم بجماعة مزوضة وبالضبط بالزاوية النحلية ، التي يقيم بها العديد من طلبةالقرآن الكريم ، وتعتير من المدارس العتيقة المشهورة بالجنوب المغربي . ولقد استقبلته ساكنة مزوضة بحفاوة كبيرة ، حيث أصر كل واحد منهم ان يستضيف هشام في بيته ، وهو الان في ضياقة الاخ سعيد كرشت تاجر بالمنطقة ، وخلال اتصال هاتفي بهشام ، اكد لنا انه استقبل بحفاوة كبيرة من طرف ناس مزوضة ، الذين يشكرهم كثيرا من هذا المنبر ، كما لم يدع الفرصة تمر دون ان يتقدم بالشكر الجزيل لكل من شجعه وساعده ولو بالكلمة الطيبة ، واكد انه في احسن الاحوال ، ورجله تماثلت للشفاء . وفي حديث مع الاخ سعيد كرشت ،اكد لتيفلت بريس ، أن ساكنة مزوضة وشبابها جد سعداء باستضافة البطل هشام اولحاج ، لان رحلته مشبعة بالحس الوطني ، والهدف الرئيسي منها هو التآخي والتضامن ، بين المغاربة أين ماحلوا وارتحلوا .

ونحن بدورنا في تيفلت بريس ، نتقدم بالشكر الجزيل لسكان وشباب مزوضة على كرم الضياف ، وحفاوة استقبال سفير مدينة تيفلت ، البطل هشام أولحاج .

تيفلت بريس – متابعة

هشام أولحاج مزوضة

هشام أولحاج مراكش

تعليقات الزوار ( 14 )

  1. سلام و عليكم إكرام الضيف واجب في الاسلام لدى فنحن من علينا شكر العداء السيد هشام اولحاج الذي سعدنا برفقته الخيرة كما نشكره كذلك على حسه التضامني الذي ما أحوجنا اليه و تحية خاصة المنابر الصحفية المواكبة لبطلنا وتجدر الإشارة الى ان بطلنا شد الرحال هذا الصباح الى أيمنتانوت و اخير نتمنى التوفيق لسفير تفلت في مغامرته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *