الرئيسية أخبار محلية جمعية سيدي الغندور تخلد رأس السنة الأمازيغية 2969 بآيت مالك في إطار الملتقى الثقافي الأمازيغي الثاني

جمعية سيدي الغندور تخلد رأس السنة الأمازيغية 2969 بآيت مالك في إطار الملتقى الثقافي الأمازيغي الثاني

كتبه كتب في 13 يناير 2019 - 1:42 م
مشاركة

عبدالعالي بوعرفي – تيفلت بريس

في إطار الملتقى الثقافي الأمازيغي الثاني المنظم تحت شعار “الثقافة الأمازيغية مكون أساسي من مكونات البناء الهوياتي المغربي” بدعم من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والذي يحمل اسم الإعلامي المرحوم مولاي إدريس بنقاسم،نظمت جمعية سيدي الغندور للتنمية والتضامن بشراكة مع جمعية إزوران مساء أمس السبت 13 يناير الجاري احتفالا برأس السنة الأمازيغية 2969 ،بفضاء ضيعة السيد عبدالله الحريري بجماعة آيت مالك إقليم الخميسات.

في بداية هذا الاحتفال الذي كان ناجحا بكل المقاييس ونشطه باقتدار كبير الإعلامي جمال أجدو وتضمن برنامجا حافلا وعرف حضورا متميزا لفنانين وإعلاميين ومسرحيين ومثقفين أمازيغ وعلى رأسهم احد أهرامات الإذاعة الأمازيغية واسع الدين أوعلي والصحفي بالتلفزة الامازيعية مولود رابح والفنان عبد الواحد الحجاوي وحكيمة المكناسية واحمد امزيان وشيخ المسرحيين بإقليم الخميسات محمد الصغير ، والمخرج والممثل نجيب بن سرو والعديد من الوجوه الأمازيغية المتالقة في شتى المجالات ،في البداية شكر أحمد أجدو رئيس جمعية سيدي الغندور السيد  عبدالله الحريري على حسن الاستقبال وتهيئ الظروف المناسبة لتنظيم هذا الحفل بالإضافة إلى مساهمته القيمة للنهوض بالثقافة الأمازيغية كما شكر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية على الدعم وشكر أيضا الحضور الكريم على تكبد عناء التنقل من اجل حضور هذا الاحتفال متمنيا للجميع سنة امازيغية سعيدة .وبعد ذلك أخذ الكلمة حميد قجقوج المعروف بالزموري رئيس جمعية إزوران الذي طلب من الجميع قراءة الفاتحة على الناشط الامازيغي المرحوم لحسن لحسيني الذي وافته المنية وهو يهيئ للاحتفال بالسنة الأمازيغية بمدينة الحاجب ،وشكر بدوره السيد عبالله الحريري صاحب الضيعة المحتضنة لهذا الاحتفال على حفاوة الاستقبال وهنأه بعيد ميلاده الذي يصادف 13 يناير ،شاكرا الحضور على تلبية الدعوة ،مشيرا ان جمعيته ارتابت مشاركة جمعية سيدي الغندور الاحتفال بالسنة الامازيغية مذكرا الحاضرين بالعمق التاريخي والهوياتي الأمازيغي لهذه المناسبة .

وبهذه المناسبة تم تنظيم ندوة فكرية حول موضوع “الإعلام الامازيغي أي حصيلة وأي أدوار للفاعلين لضمان مواكبة جيدة للحقل الثقافي الأمازيغي” عرفت تدخل كل من الإعلامي بالإذاعة الأمازيغية واسع الدين أوعالي والأستاذين محمد شاكري ومحمد بايشيت ،كما عرفت هذه الأمسية الفنية الثقافية مداخلة للأستاذ عبدالله البروزيين تحت عنوان “مطلب العدالة في كتاب سياسة الذاكرة” ،بالإضافة إلى قراءة في رواية “صهيل جسد” لمؤلفها عبدالجليل ولد حموية من طرف الاستاذ سفيان معروفي .واختتم الشق الفكري والثقافي من هذه الامسية المتميزة بندوة ثانية تحت عنوان “رأس السنة الامازيغية طقوس وعادات أهل زمور” والتي عرفت تدخل كل من الأستاذ محمد ألمو محامي بهيئة الرباط والأستاذ قاسم الشباب .

وبعد ذلك كان للحاضرين موعد مع سهرة فنية متميزة شارك فيها :

  • مجموعة احيدوس لجمعية الزهور برئاسة المايسترو حماي لعويشر .
  • مجموعة الفنان الأمازيغي احمد امزيان .
  • الفنان حميد الزموري وحكيمة المكناسية .
  • الفكاهة مع لحسن السرفوح من إموزار.
  • فقرة فنية جماعية .

وبعد ذلك ارتأت جمعية سيدي الغندور وجمعية إزوران تكريم مجموعة من الوجوه الامازيغية التي أبلت البلاء الحسن وساهمت بشكل كبير في النهوض بالثقافة الأمازيغية وهي :

  • الإعلامي واسع الدين أوعالي .
  • الفنان عبدالواحد الحجاوي.
  • الفنانة حكيمة المكناسية .
  • أمينة إليس أومازيغ.
  • الفنان أحمد قجقوج (الزموري) .
  • السيد عبدالله الحريري .
  • الممثلة وفاء المسعودي .
  • عبدالرحمان أزكاغ .
  • الأستاذ حميد محدوث .
  • المخرج والممثل نجيب بن بصرو .
  • الممثل محمد الصغير .
  • العربي سلام .
  • عزيز السعودي .

ولقد اختتم هذا الاحتفال الذي نالت فقراته إعجاب الحاضرين بتنظيم حفل عشاء أمازيغي بمناسبة الاحتفال بالسنة الأمازيغية 2969 .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *