الرئيسية رياضة وداد تيفلت يتعادل أمام كاك سبو في مباراة مثيرة وغير متكافئة

وداد تيفلت يتعادل أمام كاك سبو في مباراة مثيرة وغير متكافئة

كتبه كتب في 3 مارس 2019 - 8:27 م
مشاركة

عبدالعالي بوعرفي – تيفلت بريس

في مباراة مثيرة وغير متكافئة واستثنائية خاضها أشبال المدرب عبدالرحيم بودفل “العود” على أرضية ملعب 20 غشت بمدينة تيفلت بعد زوال اليوم الأحد 3 مارس الجاري بقتالية كبيرة واجهوا فيها فريق رئيس عصبة الغرب عبدالعالي دومو كاك سبو متزعم سبورة الترتيب وحكم المباراة الذي لم تكن قرارته صائبة في العديد من الأحيان وكانت النقطة التي أفاضت الكأس حين تغاضيه في الشوط الثاني عن ضربة جزاء بعد إسقاط احد مهاجمي تيفلت داخل مربع العمليات ، بالإضافة إلى فرضه العديد من الشروط على الفريق المضيف منها تخصيص مدرجات لجمهور الفريق الزائر رغم غيابه ومطالبته بإضافة تعزيزات امنية رغم تواجد اكثر من 40 عنصر من رجال الأمن داخل وخارج أرضية الملعب بالإضافة إلى ضرورة إحضار سيارة الإسعاف وبهذه الترسنة من الشروط يتضح جليا ان المباراة غير عادية وأنها ضد فريق فوق العادة .

ووسط حضور جماهيري غفير فاق كل التوقعات وتجاوز الألف مشجع حجوا لتشجيع ممثل كرة القدم التيفلتية لتحقيق نتيجة الفوز على متصدر الترتيب والابقاء على كامل الحظوظ لتحقيق الصعود إلى قسم الهواة ،بادر لاعبو الوداد بالهجوم والضغط للبحث عن هدف السبق لكنهم لم يفلحوا في ذلك بسبب التسرع والخطة الدفاعية المحكمة للفريق الخصم وحينما كان الشوط الاول يسير نحو النهاية سجل فريق كاك سبو هدف السبق من ضربة خطأ مباشرة لتنتهي الجولة الاولى بانتصار القنيطريين بهدف لصفر ، وخلال الجولة الثانية ضغط المحليون لتسجيل هدف التعادل لكنهم اصطدموا بتماسك دفاع كاك وسبو وبعد اخذ ورد وكر وفر استطاع وداد تيفلت من تسجيل هدف التعادل في الربع ساعة الأخيرة من هذه المباراة المثيرة التي عرفت طرد أحد لاعبي كاك سبو ليعلن الحكم عن نهايتها بالتعادل الإيجابي 1-1 نتيجة تخدم مصالح الزوار لكنها قللت من حظوظ المحليين للمنافسة على الصعود وبعد هذا التعادل  رفع كاك سبو رصيده إلى 44 نقطة في صدارة الترتيب فيما أصبح رصيد وداد تيفلت 40 نقطة في المرتبة الثالثة.

وفي ختام المباراة احتج لاعبو وداد تيفلت بشدة على عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية مشيرين أنهم يلعبون دون تحفيزات فقط حب الوان الفريق ومدينتهم تيفلت من يدفعهم للاستمرار في اللعب بقتالية ،لكنه حسب تعبيرهم فلقد بلغ السيل الزبي وانه هناك من يحارب الفريق في الخفاء .ولقد اكد متتبعو فريق وداد تيفلت أن حلم الصعود ضاع أو سيضيع بسبب حسابات ضيقية كان الفريق في غنى عنها وكان بالأحرى ان تنصب الجهود على البحث عن موارد مالية كانت ستكون كفيلة بجعل الوداد اول الصاعدين لقسم الهواة نظرا للمستوى الجيد للاعبيه ولحنكة وتبصر واحترافية مدربه الإطار الوطني عبدالرحيم بودفل.

ومن هذا المنبر نحيي اشبال العود ونقول لهم أبليتم البلاء الحسن ولعبتم برجولة وقتالية ضد فريق فوق العادة يتوفر على إمكانيات مهمة ومسيرين في المستوى المطلوب .كما نحيي الجماهير التفلتية التي حجت بكثافة لتشجيع فريقها وامنت بامكانيات اللاعبين واستمرت في التشجيع حتى انتهاء المباراة .

وكالعادة عرف اللقاء حضور رجال القوات المساعدة ورجال الأمن التابعين لمفوضية تيفلت تحت الإشراف الميداني لرئيسهم المباشر العميد الممتاز منير ظريف ،الذين قاموا بتامين المباراة و خروج الحكام إلى مستودع الملابس.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *