الرئيسية أخبار وطنية عمالة جرادة تحتضن أشغال يوم دراسي حول “تثمين النفايات”

عمالة جرادة تحتضن أشغال يوم دراسي حول “تثمين النفايات”

كتبه كتب في 17 مارس 2019 - 2:48 ص
مشاركة

تيفلت بريس – هيئة التحرير

احتضنت عمالة جرادة بتاريخ 14 مارس 2019 يوما دراسيا حول موضوع: “تثمين النفايات” وذلك بشراكة مع الوزارة المنتدبة لدى وزارة الطاقة والمعادن والماء والتنمية، المكلفة بالبيئة، ومجلس جماعة جرادة واتحاد تعاونيات فرز وتدوير النفايات بجهة الشرق، وتعاونية الطاقات المتجددة، والجامعة الوطنية للتعاونيات بالمغرب، ووكالة تنمية الشرق، وشركة SOS NDD المغربية الرائدة في مجال النظافة وتهييئ المطارح العمومية، وقد ترأس السيد عامل عمالة جرادة أشغال هذا اليوم الدراسي الذي يأتي كتفعيل للاستراتيجية الوطنية لتقليص وتثمين النفايات، التي عرضتها كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السيدة نزهة الوافي.
هذا وقد حضر أشغال هذا اليوم الدراسي مجموعة من الفعاليات على رأسهم السيد عامل عمالة جرادة، والسيد الكاتب العام للعمالة، والسيد رئيس مجلس جماعة جرادة، والسيدة المديرة الجهوية للبيئة، والسادة رؤساء الجماعات بتراب مدينة جرادة، والسيد ممثل عمالة بركان، والسيد ممثل شركة SOS NDD، والسيد رئيس اتحاد تعاونيات فرز وتدوير النفايات بجهة الشرق، وتعاونية الطاقات المتجددة، والسيدة مديرة مركز الدراسات Hydroprotec، إضافة إلى ممثلي وزارة الداخلية وخصوصا مسؤولو مديرية الشؤون القانونية والدراسات و التوثيق و التعاون ومجموعة من الفعاليات الأخرى، وقد ركز جل مداخلات المتدخلين على آلية تثمين وتدوير النفايات، وقد أكد السيد عامل الإقليم على الانخراط التام لعمالة جرادة في الاستراتيجية الوطنية لتقليص وتثمين النفايات، وتثمينه لهذه المبادرة وهذا اليوم الدراسي الذي سيشكل ورشا لتبادل الرؤى والتجارب بغية السير قدما بقاطرة التنمية بالمنطقة، ومن جهته عرض السيد ممثل مديرية الشؤون القانونية والدراسات و التوثيق و التعاون بوزارة الداخلية القانون المنظم لتأسيس مجموع الجماعات أو مؤسسات التعاون بين الجماعات، للتدخل السيدة مديرة مركز الدراسات Hydroprotec لبسط جميع الدراسات التي أعدها مكتبها بخصوص الموضوع، ومن جهته أبرز السيد ممثل عمالة بركان الإيجابيات الكبرى للتدبير المعقلن والاحترافي لمطرح النفايات ببركان، وتجربة إنشاء أول محطة في المغرب بل وإفريقيا لمعالجة رشاحة أو عصارة النفايات، وعلى أن العمالة منخرطة في إنجاز مجموعة من الأوراش مع المفوض إليه الذي وضع كل تجاربه وخبراته، بهدف التدبير السليم للمطرح المذكور في إطار العقدة الرابطة بينه وبين مجموع الجماعات.
فيما قدم بعض ذلك السيد ممثل شركة SOS NDD، لعرض مهم حول مجموعة شركات SOS NDD، المجموعة المغربية التي ومنذ تأسيسها سنة 1977 وهي تضع جميع إمكاناتها لخدمة قطاع النظافة وتهييء وتدبير المطارح العمومية، من خلال سهرها على أشغال تهييء مطرح النفايات جرادة وفق المعايير المتفق عليها بدفتر التحملات، وكذا سهرها على تدبير مطرح النفايات مديونة باعتباره كأكبر مطرح بالمغرب وإفريقيا، وتدبير مطرح الفنيدق في إطار العقدة الرابطة بين الشركة ومجموع جماعات البحر الأزرق – المضيق الفنيدق – ، ومطرح النفايات ببركان كتجربة فريدة بالمغرب، إضافة إلى تهييء مجموع مطارح تابعة لعمالة الحسيمة، وكذا خلق مركز لفرز وتثمين النفايات ومحطة كبرى لمعالجة رشاحة النفايات.
ليتطرق ممثل شركة SOS NDD، فيما بعد لعرض شريط عن محطة معالجة رشاحة النفايات (LIXIVIAT) بمطرح النفايات بركان، حيث تفاعل الحاضرون وأثاروا إعجابهم بهذه التجربة الفريدة، ليعرج ممثل الشركة بعض ذلك على نماذج لبعض تدخلات الشركة من خلال وضعيات قبل وبعد تدخل الشركة بمجموعة من المدن التي تشرف الشركة على تدبير قطاع النظافة بها، وتهييء وتدبير مطارحها، ليخلص في الأخير إلى طرح سؤال: ” فرز النفايات الحل الأمثل…لماذا؟”، مجيبا على هذا التساؤل من خلال بسطه للإيجابيات الكثيرة لعملية فرز وتدوير النفايات على العديد من المستويات سواء البيئية، أو الاجتماعية، أو الاقتصادية أو البيئية أو الصحية.
ليتدخل بعد ذلك السيد رئيس اتحاد تعاونيات فرز وتدوير النفايات بجهة الشرق، وتعاونية الطاقات المتجددة، الذي ذكر بالدور الكبير الذي تقوم به التعاونيات بهدف تثمين النفايات، شاكرا مجموع الجماعات وعمالة بركان والشركة المفوض إليها على تعاونهم الدائم مع التعاونيات، ليتطرق لتجارب التعاونيات في مجال تدوير النفايات ومختلف التجارب التي يقومون بها، وحرصهم الدائم على مواكبة كل المستجدات المتعلق بالموضوع على المستوى الدولي، ليدعو بعض ذلك الحاضرين لزيارة رواق معرض أقيم بمقر عمالة جرادة والذي خصص لعرض بعض المنتوجات الناتجة عن عملية التدوير.
وبعد ذلك تدخلت السيدة المديرة الجهوية للبيئة والتي ركزت على المحاور الرئيسية لمواكبة مديريتها لقطاع النظافة وتثمين النفايات بالجهة الشرقية وعمالة جرادة على الخصوص.
لتنطلق بعد ذلك عملية المناقشة بتدخل مجموعة من الحاضرين، لكن السيد العامل توجه إلى السادة رؤساء الجماعات وحتهم على ضرورة التعجيل بتأسيس مجموع الجماعات للاستفادة من الدعم المرصود من طرف الوزارة الوصية، وكذلك بغية تحقيق كل الأوراش ذات الصلة على أرض الواقع، داعيا السادة ممثل عمالة بركان وممثل الشركة المفوض إليها إلى بسط تجربتهم أمام الحاضرين للاستفادة منها وذلك لتجاوز كل المعيقات التي واجهتهم لإنجاوز هذا الصرح الممتاز والتجربة الفريدة في مجال معالجة الرشاحة وتثمين النفايات.
وقد تفاعل جميع الحاضرون مع تجربة مطرح النفايات ببركان كنموذج للمطارح العصرية والمهيكلة وفق المعايير البيئية المعمول بها دوليا، وعبروا عن ارتياحهم وعن الاستفادة الكبيرة من أشغال هذا اليوم الدراسي، الذي اعتبروه كمرجع لموضوع تثمين النفايات.
لتختتم أشغال هذا اليوم الدراسي ببلورة مجموعة من التوصيات، ورفع برقية ولاء للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *