الرئيسية أخبار محلية بالصور مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة في لقاء تشاوري مع رؤساء الجماعات بإقليم الخميسات

بالصور مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة في لقاء تشاوري مع رؤساء الجماعات بإقليم الخميسات

كتبه كتب في 8 ديسمبر 2021 - 8:24 م
مشاركة

خلال الكلمة الإفتتاحية، أكد السيد عامل إقليم الخميسات، على الدور المهم الذي تلعبه الجهة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية مذكرا بالأهمية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده للجهة كقطب للتنمية المندمجة وكإطار مناسب لتحقيق الاندماج بين السياسات القطاعية،

وأكد السيد العامل، على ضرورة الحرص على العدالة المجالية في توزيع المشاريع ،مشيرا الى الخصاص الذي يعرفه الاقليم في شنى المجال رغم أنه يعتبر أكبر اقليم من حيث المساحة حيث يشكل 40% من المساحاة الاجمالية للجهة

وفي كلمة له خلال اللقاء المذكور، أكد السيد سعيد بنمبارك النائب الأول لرئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة على الدور التنموي لمجلس الجهة، مشيرا إلى التوجه العام للمخطط الجهوي للتنمية، الذي يرمي إلى التنمية الاقتصادية والتسويق الترابي للجهة عبر دعم المشاريع المهيكلة والقادرة على خلق الثروة وادماج الشباب.

ولم يفوت السيد نائب رئيس الجهة فرصة اللقاء التشاوري للتذكير بأولويات المجلس في الشق المتعلق بالرفع من نسبة التشغيل وتقليص نسب البطالة وذلك من خلال دعم المقاولات الناشئة وإحداث حاضنات المقاولات ومواكبتها بعد الإحداث لضمان استدامتها، وذلك على مستوى مختلف عمالات وأقاليم جهة الرباط سلا القنيطرة.

وشدد السيد بنمبارك على ضرورة النهوض بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بشقيه “الفلاحي والصناعة التقليدية”، وضرورة تثمين الإنتاج الفلاحي باعتبار جهة الرباط سلا القنيطرة، جهة فلاحية بامتياز، وذلك من خلال إحداث مجال للصناعة الغذائية لإعطاء قيمة مضافة، بالإضافة إلى  تأهيل العالم القروي من خلال تعزيز البنيات التحتية وخلق الأنشطة المدرة للدخل والاهتمام بالأنشطة غير الفلاحية كالسياحة القروية والصناعة التقليدية وتشجيع المنتوجات المجالية، والتكوين الهادف تبعا لحاجيات سوق الشغل.

فيما اكدت رئيسة المجلس الإقليمي السيدة بشرى الوردي ان الإقليم يعيش الإقصاء والتهميش لكن الأمل يظل قائما والرغبة في الإصلاح حاضرة وبقوة لاينقصها سوى الالتفاتة إلى هذا الإقليم وتمكينه من الاعتمادات المالية الكافية ليمتطي هو الآخر قطار التنمية على غرار باقي أقاليم الجهة ،مشيرة ان الرهان هو العمل بكل جد ومسؤولية على إيجاد حلول ملائمة للتحديات من بينها النهوض بالتنمية القروية وتثمين المنتوج الفلاحي من خلال إحداث وحدات للصناعة الغذائية لإعطاء قيمة للمنتوج الفلاحي بالإضافة إلى إنشاء مناطق للانشطة الحرفية وإحداث اسواق نموذجية بهدف تحقيق تنمية مستدامة دون إغفال المجالين السياحي والصناعي .

ويذكر، أن خلال هذا اللقاء التشاوري قد تم الاستماع إلى جميع رؤساء الجماعات الترابية تباعا، وبعض رؤساء المصالح الخارجية، الذين ثمنوا عقد هذا اللقاء التشاوري، و قدموا مجموعة من الاقتراحات تهم تعزيز البنيات التحتية الطرقية، وتزويد العالم القروي بالكهرباء والماء الصالح للشرب وخاصة الإيصال الفردي.كما عرف تدخل السادة البرلمانيين الحاضرين لحموش والفيلالي وشرورو وبوجة الذين شددوا على ضرورة التضامن بين الجماعات وترك الانتماءات جانيا والترافع على تنمية إقليم الخميسات الي طاله ا

كما طالبوا بتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، وبدعم النقل المدرسي، ودعم التطهير السائل وتأهيل الأسواق الأسبوعية بالعالم القروي، ودعم المقاولات الصغرى والناشئة وتأهيل مناطق تسريع الاستثمار والمراكز القروية ودعم العرض الصحي وتثمين الإنتاج الفلاحي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجريدة الإلكترونية تيفلت بريس Tifeltpress.com المؤسسة الصحفية: TIF PRESS شهادة إيداع مسلمة من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالخميسات تحت رقم 01/2018 طبقا لقانون الصحافة والنشر 88.13 tifeltpress@gmali.com الشركة المستضيفة : heberfacile