الرئيسية تربية وتعليم إعدادية عمر بن الخطاب بسلا تفتح أبوابها خلال العطلة البينية لدعم التلاميذ

إعدادية عمر بن الخطاب بسلا تفتح أبوابها خلال العطلة البينية لدعم التلاميذ

كتبه كتب في 6 أبريل 2019 - 8:31 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تيفلت بريس

تنفيذا للبرنامج الجهوي للدعم والاستدراك التربويين الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة لفائدة التلاميذ والتلميذات لاستدراك ما ضاع منهم من حصص دراسية ،شهدت الثانوية الإعدادية عمر الخطاب بمدينة سلا انطلاق حصص الدعم التربوي المؤسساتي مند بداية العطلة البينية الربيعية  لفائدة 150 تلميذا وتلميذة  كل يوم في المستويات الثلات الاولى والثانية والثالثة. وقد انخرط الطاقم الإداري والتربوي في هذه المحطة بغية تحقيق الأهداف المسطرة كما عبرت جمعية آباء وأولياء التلاميذ عن استعدادها لتقديم المساعدات اللازمة.

وللإشارة فإن المؤسسة انزلت مخطط الدعم منذ اكتوبر في المواد العلمية بشكل استباقي تنزيلا للمقرر الوزاري 2019 الذي ينص على اهمية الدعم بالموازاة مع الدروس الرسمية المقررة..وتعتبر تجربة اعدادية عمر بن الخطاب من التجارب الرائدة في الجهة علما ان مديرة المؤسسة الأستاذة كريمة الوسدادي سبق وان انزلت الدعم منذ  في اعدادية زينب النفزاوية بتيفلت منذ سنتين حيث تركت صدى طيبا هناك وحققت نتائج جد إيجابية جعلت من مؤسستها نموذجية على الصعيد الإقليمي حيث قام بزياراتها كل من الوزير السابق حصاد والوزير الحالي سعيد أمزازي ..

لفائدة 150 تلميذا وتلميذة  كل يوم في المستويات الثلات الاولى والثانية والثالثة. وقد انخرط الطاقم الإداري والتربوي في هذه المحطة بغية تحقيق الأهداف المسطرة كما عبرت جمعية آباء وأولياء التلاميذ عن استعدادها لتقديم المساعدات اللازمة.

وللإشارة فإن المؤسسة انزلت مخطط الدعم منذ اكتوبر في المواد العلمية بشكل استباقي تنزيلا للمقرر الوزاري 2019 الذي ينص على اهمية الدعم بالموازاة مع الدروس الرسمية المقررة..وتعتبر تجربة اعدادية عمر بن الخطاب من التجارب الرائدة في الجهة علما ان مديرة المؤسسة الأستاذة كريمة الوسدادي سبق وان انزلت الدعم منذ  في اعدادية زينب النفزاوية بتيفلت منذ سنتين حيث تركت صدى طيبا هناك وحققت نتائج جد إيجابية جعلت من مؤسستها نموذجية على الصعيد الإقليمي حيث قام بزياراتها كل من الوزير السابق حصاد والوزير الحالي سعيد امزازي ..

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *