الرئيسية أخبار محلية البحراوي..برقية تعزية من مراد بنيف الى عائلة المجيب في وفاة عباس المجيب

البحراوي..برقية تعزية من مراد بنيف الى عائلة المجيب في وفاة عباس المجيب

كتبه كتب في 12 يونيو 2019 - 9:44 ص
مشاركة

مراد بنيف – البحراوي

موكب بشري رهيب شهدته مقبرة ” سيدي محمد بن عبد الله ” بسيدي علال اليوم ممن يشهدون صفاء قلب المرحوم 《 عباس المجيب 》 الذي لبى نداء ربه أمس الإثنين 10 يونيو اثر حادثة سير على مستوى الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين البحرواي وتيفلت، وأنه كان مرضي والديه، وأنه كان مجيب اسم على مسمى لكل من طرق بابه وكل محتاج، وشخصيا أنا المسمى “مراد بنيف ابن فاظمة بنت اعميرات و بنعاشير ابن الحسين ” لم أسمع عنه ووالداي إلا الخير جورة ومعاملة لسنين طويلة، وبذلك يشهد الجميع لدرجة أن أحد شباب الحي الذي كان يقطنه وهو جاره ليس بينهما إلا حيطا حينما كان حيا هو من قام بتزويجه حيث وقفة الرجل تلك التي وقف معه المرحوم لا زال يتذكرها الشاب محمد الذي قال ان عباس من يضيء بيته بالكهرباء مدة طويلة، والعديد من الشهادات التي سمعتها واعرفها كان المرحوم فيها رجل خير قام بالواجب..
وليس بغريب أن ابناء المرحوم الذين خلف وراء ضهره يحملون صفات الخير تلك من أكبرهم “عبد الحق المجيب” الرجل السخي، رجل المواقف، الشاب الرجل الشهم المعجون بطين الرجولة محب للرجال ولا يعترف بأي قرد من القردة الذين يصولون ويجلون بين أزقة البحراوي أو في أي مكان، وشخصيا كان ولا زال يقول لي ان احتجت الى مال أو شيء ولم تتصل فأنت مشموت.. وأجده دائما والحق يقال سندا وأخ أكبر في أي وقت بالليل او النهار أسأل الله أن ان يجعله خير سلف وابنه الجميل حسام الرائع ..
” أنوار المجيب” صديقي طفولي واخي، صديق مخلص ورث الصفات ذاتها لا يحقد ويبتسم من قلبه الأبيض، ولا أظن أن أحد من أبناء المنطقة يشهد بعكس هذا، حر ابن حر لا يعرف للتملق والمداهنة طريق أسأل الله أن يرزك الصبر ويجعلك خير خلف ويبارك في ابنته وأن ينبثكم نباثا حسنا.
“حمزة المجيب” :
شاب خلوق بشوش يبتسم هو الآخر في وجه الجميع حياء، شأنه شأن أخاه أشراف الجميل الرائع ولا ينسى من يكون ومن يجب أن يكون، وجواد الصغير ذو العقل والفكر الكبير الذي ينفجر ضاحكا عند رؤية من يحب من ابناء حومته القديمة، أسأل الله ان يبارك فيكم ويرزقكم الصبر على قضاء الله و أن يجعلكم خير خلف .
أختي فاطنة الشابة الخلوقة ذات القلب الكبير الأبيض رزقك الله الصبر على قضاء الله الذي لا راد له.
“بوشرى المجيب” :
ابنة الحومة الطيبة ذات نفس القلب سبحان الله و لا شك ان الذي صورهم في الأرحام رزقهم نفس الطيبة والصفاء أسأل الله ان يرزقك الصبر وأن يشف سي سعيد الرائع .
“خالتي فاطمة ”
زوجة المرحوم امي الثانية امرأة ونصف تبتسم هي الأم في وجه الجميع ولا شك ان ذلك العود من تلك الشجرة، أسأل الله ان يرزقك الصبر على قضاء الله ويبق شملك والأبناء ملموما مجموعا.
اخوة المرحوم : أحمد، محمد، ادريس، الرياحي، محمد، فاطنة
رزقم الله الصبر على قضاء الله وابدل محبته بالصبر
“خالتي هموشة”
أم المرحوم امرأة فخامة اسمها يدل على امرأة رغم كبر سنها ربت ابنائها بحب وحنان، ولا تدخر جهدا بكل ما اوتيت من قوة في فرز حنان ينهل منه الجميع، كما أطلب من الأبناء أن يسيروا على درب المرحوم الذي كان كل يوم الجمعة لديه عيد أم قبل وبعد وفاة ” ابا عبد الله المجيب” يرحمه الله.. بحيث صبيحة الجمعة يصبح فرحا أمام بيت الأم في أجواء أشبه بأجواء العيد.
وفي الختام اصالة عن نفسي وباقي ساكنة البحراوي الأحرار أتقدم بأحر التعازي للعائلة الصغيرة والكبيرة من أصدقائه بأحر التعازي سائلا من العلي القدير أن يبدل محبته بالصبر، وأن يجعل البركة في عمر الوالدة وباقي ابنائها.. وأن يلهمكم جميعا الصبر، صبر المؤمنين، صبر القانيتين، كما نسأله تعالى ان يتغمد روح المرحوم بإذن الله الطيبة بواسع رحمته وجميع أموات المسلمين، وما مات من تركة أبناء يدعون له، وحاشا لله ان ينقطع عمل من ترك ولد صالح يدعوا له، وانا لله وانا اليه راجعون.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *