الرئيسية أخبار محلية مصالح الأمن تتخذ إجراءات أمنية مشددة لانجاح مهرجان تيفلت في نسخته الثانية

مصالح الأمن تتخذ إجراءات أمنية مشددة لانجاح مهرجان تيفلت في نسخته الثانية

كتبه كتب في 19 يوليو 2019 - 4:41 ص
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – سعيد جعيط – العربي ماحي

يعتبر الأمن حاجة أساسية و ضرورة من ضرورات بناء و تطور المجتمع و صمام أمان لبقائه، و مرتكز أساسي من مرتكزات تشييد الحضارة، فلا أمن بلا استقرار و لا حضارة بلا أمن، وبذلك فلا يختلف إثنان بالمجهودات التي تقوم بها المصالح الأمنية بتيفلت في محاربة الجريمة بكافة انواعها، بدليل ما باتت تشهده المدينة من تراجع ملحوظ في عدد الجرائم المرتكبة، كنتيجة للتدخلات الاستباقية لعناصر الأمن و حملاتهم التمشيطية بكل أرجاء تيفلت..

وموازاة مع افتتاح مهرجان تيفلت في نسخته الثانية تعمل مفوضية امن تيفلت بكافة أجهزتها المعنية على مراجعة كافة الخطط والترتيبات الأمنية اللازمة لإنجاح هذا الحدث، وهو ما سيساهم فعليا في تأمين المشاركين والجمهور سواء من المواطنين المقيمين بالمدينة أو من الضيوف.

وفي هذا الصدد، واستمرارا للحضور الفاعل لامن تيفلت في الفعاليات المحلية والوطنية، وتعزيزا لإستراتيجية الشراكة المجتمعية التي تستهدف تعميق التواصل مع كافة الأنشطة المجتمعية، اتخذت مصالح الأمن بتيفلت إجراءات مشددة في سبيل ضمان مرور فعاليات الدورة الثانية من مهرجان تيفلت، الذي تحتضنه مدينة تيفلت أيام 18-19-20 يوليوز الجاري، في ظروف أمنية جيدة، حيث تم تجنيد موارد بشرية مهمة من الأمن بمختلف تخصصاته والقوات المساعدة، إلى جانب عشرات العربات والآليات ومعدات التدخل.

وقد احتضن مقر مفوضية الامن بتيفلت منذ أيام اجتماعات تحضيرية برئاسة العميد منير ظريف بتنسيق مع رئيس المنطقة الاقليمية للأمن بالخميسات العميد الاقليمي ابراهيم الشافي  قصد دراسة الجوانب التنظيمية وبلورة مخطط عمل المصالح الامنية طيلة أيام المهرجان؛ كما تم استقدام تعزيزات أمنية إضافية من المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات ومن الرباط والقنيطرة.بغية ضمان تغطية جيدة لمختلف مواقع الاحتفال..

وعلى غرار الدورة الماضية، رصدت للنسخة الحالية وسائل بشرية متخصصة ، وذلك بهدف إنجاح فعاليات هذا المهرجان.كما تم خلال هذه السنة الاعتماد على الكلاب البولسية المدربة وكومندو التدخل السريع فضلاً عن تعبئة فرقة خاصة على مستوى المداومة تتكلف خصيصا بالقضايا المسجلة خلال أيام المهرجان.

ولقد تمكنت المصالح الأمنية بكل احترافية ونظرا للتجربة التي اكتسبتها خلال النسخة ورغم الحضور الجماهيري المكثف من تأمين السهرة الافتتاحية لمهرجان تيفلت حيث لم يسجل ولو حادث بسيط فتحية لرجال الامن على هذه المجهودات المبذولة في سبيل تأمين الزوار والضيوف والمشاركين.

وفي ذات السياق، فإن ساكنة مدينة تيفلت وفعاليات المجتمع المدني بذات المنطقة استحسنوا هذه التحركات الأمنية المدروسة والجادة، ذات الطابع الاحترافي، التي تروم استتباب الامن بالمدينة، معبرين عن ارتياحهم للمجهودات الجبارة التي تقوم بها مفوضية الامن وجميع الدوائر الأمنية بالمدينة من اجل إنجاح هذه التظاهرة الوطنية.



تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *