الرئيسية أخبار محلية حملة تحسيسية لرجال الأمن بإعدادية تيفلت حول ظاهرة العنف المدرسي

حملة تحسيسية لرجال الأمن بإعدادية تيفلت حول ظاهرة العنف المدرسي

كتبه كتب في 7 أكتوبر 2019 - 9:55 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تيفلت بريس
في سياق التعاون و التنسيق بين المنظومتين التربوية والأمنية بمدينة تيفلت في مجال حماية الوسط المدرسي من الجرائم ومن مختلف الظواهر المشينة عملا بمضامين اتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للامن الوطني وتفعيلا لإستراتيجية المديرية العامة الهادفة الى تجسيد مفهوم الشرطة المواطنة وشرطة القرب ، احتضنت قاعة الأنشطة بالثانوية الاعدادية تيفلت اليوم الاثنين 7 أكتوبر الجاري لقاء تحسيسيا لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة حول موضوع مناهضة العنف المدرسي والسلوكات الوقائية لتفادي الوقوع في الجريمة تحت اشراف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومفوضية الأمن بتيفلت، أطّره الضابط الممتاز للأمن نائب رئيس الهيئة الحضرية محمد بلعريف وموظفة الامن سناء هدي عن خلية التواصل بالمؤسسات التعليمية،حضره بعض الأطرالتربوية بالمؤسسسة والعديد من التلاميذ ،تناول عدة مواضيع هامة لتوعية جيل الغد بخطورة مجموعة من الظواهر اللاتربوية والسلوكات المنحرفة التي أصبحت تستفحل يوما بعد يوم داخل المؤسسات التربوية وفي محيطها وتهدد سلامة المتعلمين وتقض مضجع الأسر والمربين، وتستوجب التصدي لها بحزم وجدية من طرف كافة مكونات المجتمع لاستئصالها ، نذكر منها على سبيل المثال مخاطر استهلاك المخدرات والمشروبات الكحولية، الجرائم المعلوماتية، العنف المدرسي، حوادث السير ، التحرش الجنسي بالأطفال، الاعتداءات الجنسية وغيرها من الظواهر السلبية التي تعرّض حياة المتعلمات والمتعلمين للخطر وتفرض عليهم التحلّي باليقظة
و لقد تم التذكير بأهمية السلوكات الوقائية والعلاجية للتصدي للجرائم بكل انواعها وكيفية حماية التلاميذ لأنفسهم من الوقوع ضحايا هذه الجرائم أو ارتكابها نتيجة تأثير مواد مخدرة أو أشخاص متربّصون أو إغراءات من جهة مختلفة تستغل قلة خبرتهم وحداثة سنّهم وسهولة التغرير بهم، واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لتوفير امنهم وسلامتهم من خلال مساهمتهم في التبليغ عن كل سلوك مثير للريبة والشك يثير انتباههم داخل المؤسسة او خارجها تبني سلوكات وقائية حمائية تستمد أسسها من مبادئ وقيم التربية على المواطنة .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *