الرئيسية أخبار محلية تيفلت : اجتماع اللجنة المحلية للتنمية البشرية للمصادقة على التشخيص الترابي.

تيفلت : اجتماع اللجنة المحلية للتنمية البشرية للمصادقة على التشخيص الترابي.

كتبه كتب في 13 نوفمبر 2019 - 2:55 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي  – تيفلت بريس

تنفيذا للمراسلة العاملية المتعلقة بالمصادقة على التشخيص الترابي المستوى الأول وفي إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، عقدت اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برئاسة السيد باشا مدينة تيفلت عبد الهادي النقار اجتماعا صباح اليوم الأربعاء 13 نونبر الجاري خصص للتدارس والمصادقة على التشخيص الترابي للجماعة حضره أعضاء اللجنة والذين يمثلون جميع المكونات الفاعلة بالمدينة، من منتخبين وهيئات سياسية، وفعاليات المجتمع المدني وممثلي المصالح الخارجية .

واستهل الاجتماع ، بكلمة ترحيبية لباشا المدينة، قبل أن يتطرق إلى الإطار العام لهذا الاجتماع، الذي يروم عملا بالتوجيهات الملكية السامية والمراسلة العاملية المصادقة على التشخيص الترابي المستوى الأول، مشيرا أن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تهدف بالأساس إلى ترسيخ قيم العدالة الاجتماعية والكرامة، واستشراف المستقبل وزرع الأمل، من خلال اعتماد مقاربة شمولية، ترتكز على برامج متناسقة ومتكاملة تضمن إسهام كل الفاعلين في المجال الاجتماعي.مؤكدا أن التشخيص الترابي، باعتباره آلية لتحديد الحاجيات المعبر عنها من طرف الساكنة وتحديد الأحياء والمراكز التي تعاني خصاصا في الخدمات والبنيات الأساسية والتجهيزات الاجتماعية.
مضيفا أن كافة المتدخلين في عملية التشخيص الترابي عملوا على جرد مجموعة من المعطيات بمعية فريق مختص بتنسيق مع الفاعلين في المجال الاجتماعي، في أفق وضع برنامج اجتماعي مندمج بين سنتي 2019 و 2023، يضم مشاريع تندرج في المرحلة الثالثة من المبادرة.
وعرف الاجتماع تدخل مجموعة من أعضاء اللجنة المحلية، الذين عبروا عن استعدادهم للمساهمة الفعالة في إنجاح هذه المرحلة المهمة من هذا المشروع الملكي حيث تمت المصادقة على التشخيص الترابي  والذي يهم محورين يتعلقان على التوالي بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، والدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، حيث تم وضع قطاعي الصحة والتعليم من بين الأولويات.

كما تخلل  هذا الاجتماع مناقشة كيفية صرف مبلغ مالي متبقى من المرحلة الثانية والتي خصصت له قطاعات بعينها وهي التعليم والصحة والماء والكهرباء ،حيث ارتأى أعضاء اللجنة تخصيصه لكهربة العديد من المنازل التي تعرف مشكلا في الربط بشبكة الكهرباء بالمدينة .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *