الرئيسية ثقافة وفنون محمد غريب فنان يعشق فن الراي ويطمح لتحقيق التألق.

محمد غريب فنان يعشق فن الراي ويطمح لتحقيق التألق.

كتبه كتب في 28 نوفمبر 2019 - 11:26 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تيفلت بريس

محمد المقدم الملقب بمحمد غريب فنان ينحدر من مدينة تاوريرت شرق المملكة ، سلك مسار الإبداع بطريقة عصرية ممزوجة برونق أغنية الراي وباعتباره من جنود الخفاء لمجموعة من الفنانين الذين كتب ولحن لهم العديد من الاغاني ارتقى هذا الفنان الخلوق  الى فرض تجربته الفنية بعدة اعمال لقيت استحسان الجمهور حيث كانت البداية سنة 2016 بأغنية “أشرقت” تلتها أغنية “مشيتي بعيد” ثم أغنية نروح للجديدة وكان آخر عمل فني له أغنية “فاطمة” من كلماته وألحانه وتوزيع مصطفى الرميلي التي لقيت استحسان المتتبعين.

وبعد نجاح اغنيته الاخيرة “فاطمة” زادت عزيمته وإصراره من أجل إعطاء شيء مميز، ولمسة ينفرد بها عن باقي مغنيي الراي المغاربة.ويعمل الفنان المتألق محمد غريب حاليا، على مشروع غنائي ، سيرى النور قريبا بعنوان “حكمتها ظروف” من كلماته وألحانه وتوزيع يونس السعيدي ومن إنتاج عبد الحق الرگيگ.

وجدير بالذكر فمحمد المقدم الملقب بغريب أحب فن الراي مند نعومة أظافره حيث كان يستمع لهذا النوع الغنائي وشارك في العديد من الاحتفالات ،وتمكن من أداء أغاني العمالقة كحسني ونصرو وغيرهم ، ونال بأدائه المرهف وصوته الدافئ إعجاب المتبعين وتنبأ له الجميع بمستقبل زاهر في الميدان الفني ،وكجميع الفنانين اعترضت طريقه العديد من المشاكل لكنه استطاع التغلب عليها والاستمرار في درب الراي بإمكاناته الخاصة دون دعم يذكر فقط عائلته التي شجعته وكانت سنده الوحيد، هذا الفنان الشاب الذي ينتظره مستقبل زاهر حيث يسعى محمد غريب جاهدا لبصم الساحة الفنية باسلوب خاص به يميزه عن باقي الفنانين.

وفي حديث المغني محمد غريب الجريدة  أكد انه يكتب أغانيه ويلحنها بمفرده ، إصراره على التميّز فيما يؤديه، جلب له الأنظار حيث يقول إنّ الأصدقاء أُعجبوا بأعماله وشجعوه على الاستمرار في مساره. مضيفا انه كشاب طموح يتنمنى أن تعجب أغانيه الجمهور وأن يكسب ثقتهم في اللون الغنائي الذي اختاره، ولهذا فهو يعمل يومياً من أجل تقديم أغاني تطرب آذان عشاق فنه. ،رغم المشاكل والمعيقات التي يواجهها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *