الرئيسية أخبار محلية بالصور المجلس البلدي لتيفلت يوافق بالإجماع على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية.

بالصور المجلس البلدي لتيفلت يوافق بالإجماع على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية.

كتبه كتب في 11 فبراير 2020 - 4:14 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تصوير سعيد جعيط – تيفلت بريس

عقد المجلس الجماعي لبلدية تيفلت اليوم الثلاثاء11فبراير الجاري الجلسة الثالثة من  الدورة العادية لشهر فبراير 2020 ترأسها نائب رئيس المجلس البلدي محمد سعد ،بحضور قائد الملحقة الإدارية الثانية الحسين بدري والمستشارون والمستشارات ومهندسة من الوكالة الحضرية ومدير الجماعة ورئيسي قسمي التعمير وممثلي وسائل الإعلام وفعاليات جمعوية وبعض المواطنين .
في بداية هذه الجلسة رحب نائب رئيس المجلس البلدي بالحاضرين ، مذكرا بجدول أعمال هذه الجلسة والذي يتضمن نقطة فريدة مؤجلة عن الجلسة الاولى من هذه الدورة ، والتي تهم الدراسة والموافقة على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية الخميسات-تيفلت-سيدي علال البحراوي

حيث أكد نائب رئيس المجلس محمد سعد أنها تم اقتراحها بجدول الأعمال من أجل اطلاع السادة الأعضاء على جديد التغييرات الجوهرية المتضمنة بمخطط توجيه التهيئة الحضرية وذلك باقتراح اعتماد إجراءات خاصة لإعادة تأهيل المدينة وتمكينها من مهامها المفروضة داخل المنظومة الترابية الإقليمية والجهوية والمتمثلة في مجموعة من الإصلاحات التي ستكون لامحالة قيمة مضافة للمدينة حيث يبقى تصميم التهيئة الجديد ملزم باحترام التوجهات الكبرى التي جاء بها مخطط التهيئة العمرانية.

وبعد ذلك أعطى نائب رئيس المجلس الكلمة لممثلة الوكالة الحضرية الحاضرة بالجلسة التي قدمت عرضا مفصلا أكدت فيه أن مخطط توجيه التهيئة العمرانية الخميسات-تيفلت-سيدي علال البحراوي قطع أشواطا كبيرة من حيث حيث إعداد الدراسة من طرف مكتب دراسات مختص في التصاميم المديرية تحت الإشراف المباشر لوزارة التعمير وإعداد التراب حيث تمتد مدة صلاحيته إلى غاية 2045 ويبلغ مجال المخطط 1374 هكتار ، مشيرة أن الجديد الذي جاء به هذا المخطط

هو إدماج مدينة تيفلت ضمن الخط السككي للقطار فائق السرعة الذي يمر بأقصى شمال المدينة وتحديدا بقبيلة المواريد مما فرض إحداث تغييرات جوهرية بالتعيينات العمرانية للمنطقة المتواجدة شمال المدينة مع إعادة النظر في المنطقة السياحية المدرجة بتصميم التهيئة بالجهة اليسرى للمدخل الغربي للمدينة وكذا إحداث منتزه كبير بمشتل تيفلت .

مضيفة أن مخطط توجيه التهيئة الحضرية يقترح اعتماد إجراءات خاصة لإعادة تأهيل مدينة تيفلت وتمكينها من مهامها المفروضة داخل المنظومة الترابية الإقليمية والجهوية وهي كالتالي:

  1. اقتراح تعيينات ذات جودة مميزة بشمال المدينة –قطب للعمال والخبرات والاستشارة والمعاملات المالية وفضاء للمكاتب والشركات.
  2. تشجيع عمليات إعادة تأهيل بعض القطاعات الحضرية للمدينة من أجل تكثيفها أو تخفيف كثافتها.
  3. تهيئة ممرات الراجلين مع توسعة الأرصفة وتحسين جودة التنقل الحضري بالمدينة.
  4. إعادة التفكير في احتياجات المدينة من حيث محطات التوقف تبعا لموضع المرافق والأماكن المستقطبة بالمدينة .
  5. ترحيل كل الأنشطة المزعجة أو الملوثة إلى خارج وسط المدينة.
  6. اقتراح طريق مداري خارجي يخفف يخفف الازدحام والمرور داخل المدينة وكذا حصر الامتداد الحضري بالمجالات الفلاحية.
  7. اقتراح ممرات خضراء تميز التنقل من الوسط الحضري إلى الوسط القروي.

ليمر بعد ذلك أعضاء المجلس للمناقشة وتبادل الآراء بخصوص هذه النقطة التي تهم الدراسة والموافقة على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية الخميسات-تيفلت-سيدي علال البحراوي ،حيث اقتراح مجموعة من الملاحظات بالإضافة إلى طلب مجموعة من الاستفسارات والتوضيحات بخصوص مشروع التصميم الذي تم توزيعه على اعضاء المجلس حيث تم إثارة موضوع المحطة الطرقية الذي تم نقله للجهة الشمالية بالإضافة مشتل المياه والغابات والمنطقة السياحية التي سيتم إحداثها وكذا محل غابة القريعات من المشروع والسوق الأسبوعي كما تم التطرق على عدم تطرق هذا المشروع لقطاعي الصحة والتعليم ،حيث تمت الإجابة على هذه من الاستفسارات من طرف ممثلي الوكالة الحضرية الحاضرين وكذا من طرف رئيس قسم التعمير ببلدية تيفلت لحسن الكوجاني .

ليمر بعد ذلك المجلس للتصويت على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية الخميسات-تيفلت-سيدي علال البحراوي حيث تمت الموافقة عليه بإجماع الحاضرين .

وفي الختام تلا كاتب المجلس الأستاذ إفراح  برقية ولاء مرفوعة للسدة العالية بالله بمناسبة اختتام أشغال الدورة العادية لشهر فبراير 2020 للمجلس الجماعي لتيفلت تم خلالها الدعاء لجلالة الملك بموفور الصحة والعافية وان يقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وأن يشد أزره بشقيقه المولى رشيد وأن يحفظ كافة أفراد العائلة الملكية .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *