الرئيسية أخبار محلية بالصور ولليوم الخامس على التوالي السلطات المحلية والأمنية تسهر على فرض حالة الطوارئ الصحية بتيفلت.

بالصور ولليوم الخامس على التوالي السلطات المحلية والأمنية تسهر على فرض حالة الطوارئ الصحية بتيفلت.

كتبه كتب في 24 مارس 2020 - 10:06 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تصوير يوسف الكارة – تيفلت بريس

لليوم الخامس على التوالي ودون كلل ولا ممل وتادية للواجب الوطني في هذه الظروف العصيبة التي تمر منها بلادنا تسهر السلطات المحلية والمصالح الأمنية والقوات المساعدة، بمدينة تيفلت، على تفعيل إجراءات المراقبة المواكبة لقرار إعلان حالة “الطوارئ الصحية”، كإجراء احترازي للوقاية من انتشار وباء كورونا المستجد.

ففي مدينة تيفلت على غرار باقي مدن المملكة انتشرت عناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة من أجل فرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية، عبر تأطير ومراقبة حركة السير والجولان وفق الضوابط المنصوص عليها سلفا من قبل وزارة الداخلية.

وكالعادة وعند حلول الساعة السادسة مساء تجوب دورية مشتركة تضم السلطات المحلية مكونة من قياد الملحقات الإدارية الأربع واعوان السلطة ورجال الأمن بمختلف رتبهم وعناصر القوات المساعدة مختلف أحياء مدينة تيفلت

هذه الدورية التي وكالعادة استعملت فيها المصالح الامنية صفارات الإنذار ومكبرات الصوت تطلب من الساكنة الدخول إلى المنازل واحترام حالة الطوارئ الصحية لما فيه من مصلحة لهم ولذويهم ولوطنهم بالعديد من المحطات خصوصا بالأسواق اليومية المتواجدة بالعديد من الاحياء وكلما لاحظت خرقا لحالة الطوارئ .

وتروم هذه الإجراءات الأمنية تقييد الحركة ما أمكن كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة من خلال حصر التنقل في حالات معينة تتضمن التنقل للعمل أو اقتناء المشتريات الضرورية للمعيش اليومي، أو التطبيب و اقتناء الأدوية من الصيدليات.

وتقوم القوات العمومية، في هذا الصدد، بالتأكد من حمل المواطنين لشواهد وتراخيص التنقل الاستثنائية في احترام تام لكل شروط السلامة الصحية، وذلك تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي.

ولاندع الفرصة تمر لنشيد بالمجهودات الجبارة التي تبذلها السلطات المحلية والمصالح الامنية والقوات المساعدة بمدينة تيفلت من أجل تحسيس الساكنة بهذا الفيروس الخطير والمساهمة الفعالة في فرض حالة الطوارئ التي تم الإعلان عنها ببلادنا للحد من انتشار فيروس “كوفيد 19”  .

وفي الختام نهيب بالساكنة المكوث في منازلها واحترام حالة الطوارئ الصحية والتدابير التي اتخذتها الدولة المغربية للحد من انتشار كورونا و الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية..

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *