الرئيسية أخبار محلية بالصور تجاوب ملحوظ لساكنة تيفلت مع حالة الطوارئ الصحية وسط الإشادة بمجهودات السلطات.

بالصور تجاوب ملحوظ لساكنة تيفلت مع حالة الطوارئ الصحية وسط الإشادة بمجهودات السلطات.

كتبه كتب في 25 مارس 2020 - 9:29 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تصوير يوسف الكارة – تيفلت بريس

تواصل السلطات المحلية والأمنية بمدينة تيفلت مجهوداتها الجبارة التي لقيت استحسان وتنويه الساكنة والتي أثمرت تجاوب ملحوظ للمواطنين في مختلف أحياء مدينة تيفلت انطلاقا من الساعة السادسة من كل يوم التوقيت الرسمي لانطلاق حظر التجوال في إطار حالة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها المملكة المغربية للحد من انتشار كورونا المستجد “كوفيد 19″، لليوم السادس على التوالي ودون كلل ولا ممل وتأدية للواجب الوطني في هذه الظروف العصيبة التي تمر منها بلادنا انطلقت كالعادة مساء اليوم الأربعاء 25 مارس الجاري الدورية المشتركة التي تضم قياد الملحقات الإدارية الأربع بالمدينة ورجال الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة والشرطة الإدارية نحو مختلف الأحياء والجميل في الأمر أن الدورية لم تتوقف كعادتها لإرغام المواطنين على الدخول إلى منازلهم فقط توجهت في بداية الأمر إلى مدخل تيفلت حيث كان أحد الشباب في حالة غير طبيعية يجلس بحديقة حي الأمل وغير ذلك فالأمور كانت على مايرام والساكنة استجابت لقرار الطوارئ ولزمت منازلها ،ولما والخطر أصبح يحذق بالجميع فلقد أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع عدد المصابين إلى 225 بعد تسجيل 55 حالة جديدة وفي احدى الأحياء استقبل بعض السكان الدورية المشتركة بالتصفيقات في منظر جميل يوضح جليا اعتراف الساكنة المحلية بمجهودات السلطات المحلية والامنية بمدينة تيفلت لتطبيق التدابير والاجراءات لاحترازية وحالة الطوارئ الصحية التي اعلنت عنها الدولة المغربية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد . تسهر السلطات المحلية والمصالح الأمنية والقوات المساعدة، بمدينة تيفلت، على تفعيل إجراءات المراقبة المواكبة لقرار إعلان حالة “الطوارئ الصحية”، كإجراء احترازي للوقاية من انتشار وباء كورونا المستجد.

ففي مدينة تيفلت على غرار باقي مدن المملكة انتشرت عناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة من أجل فرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية، عبر تأطير ومراقبة حركة السير والجولان وفق الضوابط المنصوص عليها سلفا من قبل وزارة الداخلية.

وتروم هذه الإجراءات الأمنية تقييد الحركة ما أمكن كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة من خلال حصر التنقل في حالات معينة تتضمن التنقل للعمل أو اقتناء المشتريات الضرورية للمعيش اليومي، أو التطبيب و اقتناء الأدوية من الصيدليات.

ولاندع الفرصة تمر لنشيد بالمجهودات الجبارة التي تبذلها السلطات المحلية والمصالح الامنية والقوات المساعدة بمدينة تيفلت من أجل تحسيس الساكنة بهذا الفيروس الخطير والمساهمة الفعالة في فرض حالة الطوارئ التي تم الإعلان عنها ببلادنا للحد من انتشار فيروس “كوفيد 19”  .

وفي الختام نهيب بالساكنة المكوث في منازلها واحترام حالة الطوارئ الصحية والتدابير التي اتخذتها الدولة المغربية للحد من انتشار كورونا و الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية..

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *