الرئيسية أخبار محلية محاربة إنتشار جائحة فيروس كورونا بالعالم القروي جماعة و قيادة أيت ميمون نموذجا

محاربة إنتشار جائحة فيروس كورونا بالعالم القروي جماعة و قيادة أيت ميمون نموذجا

كتبه كتب في 25 مارس 2020 - 11:03 م
مشاركة

تيفلت بريس – هيئة التحرير

لعل المتتبع للشأن العام المحلي بمدينة الخميسات سيقف، دونما ريب عند تجربة فريدة بهذا الإقليم في التعامل مع تنزيل المقتضيات الوزارية المتعلقة بتفعيل حالة الطوارئ الصحية بالوحدات الترابية التابعة لعمالة الخميسات. إذ برز نموذج جماعة و قيادة أيت ميمون على الساحة المحلية حيث أبان المجلس الجماعي في شخص رئيسه السيد ميمون شعران و السلطة المحلية في شخص السيد نعمان فيلالي شكير قائد قيادة أيت ميمون و بمعية عناصر الدرك الملكي  و عناصر القوات المساعدة؛ و أعوان الإنعاش الوطني و أعوان الجماعة الترابية أيت ميمون عن تعبئة شاملة رفعت شعار التطبيق الصارم للمقتضيات المتعلقة بأجرأت كافة التدابير الاحترازية المسهمة في الوقاية من جائحة كورونا كوفيد 19 انطلاقا من عملية التعقيم بمواد كيميائية خاصة تم توفيرها خصيصا لتعقيم كافة مقرات الادارات العمومية و المرافق الحيوية بمركز أيت ميمون بما فيها وسائل النقل؛ بل و حتى السيارات النفعية الخاصة، ناهيك عن الدكاكين و المقاهي المغلقة و أزقة المركز حيث استمرت هذه العملية طيلة أربعة أيام و بالموازاة مع هذا فقد عبأت السلطات المحلية كافة مواردها البشرية و اللوجستية لتدشين حملة تحسيسية إشتغلت وفق مقاربة تشاركية هدفت توعية الساكنة المحلية بكل الجوانب المتعلقة بسبل الوقاية من انتشار هذا الفيروس الفتاك؛ حيث جابت مختلف الدوا ير التابعة لقيادة أيت ميمون مستعينة في ذلك بمكبرات الصوت التي لم تحل و التدخل المباشر للسلطة المحلية في التحسيس بلغة بسيطة و بأسلوب سلس يروم حمل المواطن على الإحساس بحجم المسؤولية الجماعية في الوقاية التي لخصت في البقاء في البيوت و إتباع التوجيهات المتعلقة بالنظافة و الالتزام بالحجر الصحي الوقائي. و لا يفوتنا في هذا المقام المجهودات التي بذلت من كافة المتدخلين لتطبيق مقتضيات القانون القاضي بتنفيذ حالة الطوارئ الصحية الذي تم التعامل في تفعيله بجماعة و قيادة أيت ميمون بالصرامة المطلوبة حيث و زيادة على الحملات التوعية بضرورة الانصياع لمقتضياته تمت مراقبة مدى التزام الساكنة المحلية بفحواه سواء لدى مستعملي و سائل النقل أو الساكنة المحلية التي توصلت عبر أعوان السلطة بشواهد التنقل الاستثنائية بمقار سكناها بهدف الحد من تنقلاتها التي أصبحت مقيدة بحكم القانون و بموجبه.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *