الرئيسية ثقافة وفنون أيقونة الطقطوقة الجبلية شامة الزاز في ذمة الله.

أيقونة الطقطوقة الجبلية شامة الزاز في ذمة الله.

كتبه كتب في 28 سبتمبر 2020 - 7:26 م
مشاركة

توفيت، مغرب اليوم الإثنين، أيقونة الطقطوقة الجبلية شامة الزاز عن عمر يناهز 71 سنة، وذلك بعد إدخالها المستشفى الإقليمي لتاونات، عصرا، وهي في حالة حرجة جراء مضاعفات صحية ناجمة عن مشكلات مرضية على مستوى صمامات القلب.

وتجدر الاشارة ان شامة الزاز تعتبر من ايقونات فن العيطة الجبلية بصيغتها النسوية، حيث اشترهت باداء مجموعة من الاغاني من ابرزها توحشتك الوالدة ومقاطع من العيوع الجبلي.

شامة الزاز النور في إحدى قرى إقليم تاونات، شمالي المغرب، وتزوجت في الرابعة عشرة من العمر، لكنها ترملت بعد أربع سنوات فقط.

ودخلت شامة إلى مجال الفن، في فترة محافظة، إذ لم يكن من السهل أن تصبح المرأة مطربة في القرى، وجرى النظر إلى امتهان الغناء بمثابة عيب، وهذا الأمر جعلها تتخفى في البداية وغنت بأسماء مستعارة.

وتعاونت شامة الزاز مع الفنان المغربي الراحل، محمد العروسي، وتكللت المسيرة الفنية بطرح العشرات من الأشرطة.

لكن هذه المسيرة لم تدر ثروة على شامة، بحسب ما كشفت عنه في مقابلة صحفية، قائلة إنها ظلت تتلقى مقابلا زهيدا لإحياء الحفلات والأعراس.

ولم يقتصر مسار شامة على الأعراس، بل حضرت على نحو لافت في مختلف مهرجانات  المغرب، وشاركت في سهرات كثيرة على القنوات التلفزيونية في المغرب.

وتوصف شامة بالفنانة القوية، لأنها أبدعت في لون “الطقوقة الجبلية” طيلة عقود، كما أنها برزت من خلال صوتها القوي والصادح، بخلاف الأصوات الحديثة التي تعتمد على محسنات تقنية لأجل الغناء داخل الاستوديو.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجريدة الإلكترونية تيفلت بريس Tifeltpress.com المؤسسة الصحفية: TIF PRESS شهادة إيداع مسلمة من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالخميسات تحت رقم 01/2018 طبقا لقانون الصحافة والنشر 88.13 tifeltpress@gmali.com الشركة المستضيفة : heberfacile