الرئيسية أخبار محلية بالصور جمعية إزوران تحتفل برأس السنة الأمازيغية 2970 بسيدي علال البحراوي.

بالصور جمعية إزوران تحتفل برأس السنة الأمازيغية 2970 بسيدي علال البحراوي.

كتبه كتب في 12 يناير 2020 - 2:39 ص
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تيفلت بريس

في إطار أنشطتها السنوية المتنوعة واهتماما منها بالثقافة والثراث الأمازيغيين ،نظمت جمعية إزوران للثقافة والتنمية بدعم من المجلس الجماعي لسيدي علال البحراوي مساء اليوم السبت 11 يناير الجاري احتفالا برأس السنة الأمازيغية 2970 ،بدار الثقافة عبد الحميد الزموري بسيدي علال البحراوي إقليم الخميسات.

في بداية هذا الاحتفال الذي كان ناجحا بكل المقاييس ونشطه باقتدار كبير الإعلامي جمال أجدو وتضمن برنامجا حافلا وعرف حضورا متميزا لفنانين وإعلاميين ومسرحيين ومثقفين أمازيغ من داخل المغرب وخارجه، شكر عبد الحميد الزموري رئيس جمعية إزوران المجلس البلدي لسيدي علال البحراوي على دعمه لأنشطة الجمعية وشكر أيضا الحضور الكريم على تكبد عناء التنقل من اجل حضور هذا الاحتفال متمنيا للجميع سنة امازيغية سعيدة ، مذكرا الحاضرين بالعمق التاريخي والهوياتي الأمازيغي لهذه المناسبة  ،مشيرا أن جمعية إزوران للثقافة والتنمية تشتغل على الشق الأمازيغي بنسبة عالية ومثلث سيدي علال البحراوي أحسن تمثيل في العديد من الملتقيات الوطنية إضافة إلى تنظيم العديد من الأنشطة والملتقيات ، مشددا على أن جمعيته ستعمل على على السير قدما والبحث على ركائز النهوض والحفاظ على الهوية كما جاء في تأكيد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطاب أجدير يوم 17 أكتوبر 2001 على أن الأمازيغية تمتد جذورها في أعماق تاريخ الشعب المغربي، وأنها ملك لكل المغاربة بدون استثناء لذا من واجبنا الحفاظ عليها ويعد النهوض بها مسؤولية وطنية .وختم الزموري كلمته بأن لا الرغبة ولا الطموح وحدهما كافيان لتحقيق الهدف المنشود فالعمل الدؤوب يدا في يد على جانب الداعمين الأساسيين هو الذي يجعلهم يركبون قطار التنمية والحداثة.

وعرف هذا العرس الامازيغي تنظيم ندوة فكرية عرفت ثلاث مداخلات :

  • المداخلة الأولى حول “دور التقاليد والعادات في الحفاظ على الهوية” للإعلامي جمال اوجدو الصحفي بالقناة الأملزيغية الفاعل المعوي والباحث في الثراث الأمازيغي .
  • المداخلة الثانية حول “الشعر والهوية” للاستاذ الحسين بنبراهيم السكنفل الشاعر وةالباحث في الثقافة الأمازيغية الحاصل على دبلوم الدراسات العليا في الشعر المرغبي.
  • المداخلة الثالثة حول “الامازيغية واقع وآفاق” للأستاذ عبيد البروزية الباحث في سلك الدكتوراه تخصص اللعة العربية.

وبعد ذلك كان للجمهور الحاضر موعد مع سهرة فنية امازيغية متنوعة أبدع فيها العديد من الفنانين وجاء برنامجها على الشكل التالي:

  • فرقة أحيدوس لجمعية الزهور برئاس المايسترو حمادي العويشر من الخميسات .
  • فقرة الفكاهة مع الفنان الحسين اوكري.
  • مجموعة الفنان الامازيغي رشيد اوسعيد من تيفلت.
  • مجموعة الفنان الامازيغي عبد الواحد بنموسى .
  • الفنان حسن بوشريق.

كما عرف الحفل تكريم مجموعة من رواد الأغنية والثراث الامازيغي وهم : املال قدور و زهور الكرواني و محمد بالحسين واحماد أمقران،بالإضافة إلى توزيع مجموعة من الشواهد على الفنانين والفعاليات الجمعوية والإعلامية التي ساهمت في إنجاح هذا العرس الأمازيغي.

واختتم الحفل بطقوس أكلة الكسكس حيث تم تسليم درع حاكوزة للفائزة التي عثرث على لب الثمر داخل طبق الكسكس .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *