الرئيسية في الواجهة الانتحار في ميزان الشرع بقلم الأستاذ أحمد المخلوفي.

الانتحار في ميزان الشرع بقلم الأستاذ أحمد المخلوفي.

كتبه كتب في 6 يناير 2022 - 10:26 ص
مشاركة

مقال بعنوان: الانتحار في ميزان الشرع     

  بقلم ذ: أحمد المخلوفي

بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله رب العالمين الرحمان الرحيم ملك يوم الدين ولا عدوان إلا على الظالمين وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ونبينا محمد الصادق الأمين وآله الطيبين الطاهرين.

خلق الله الإنسان في هذا الكون ليعمره ويكون خليفة عن الله في أرضه، ووهبه الله نعما وأمره أن يقوم عليها ويرعاها ويحفظها ولا يعتدي عليها، ومن المعلوم أن نفس الإنسان ليست ملكا له على وجه الحقيقة وإنما هي بمثابة الوديعة عنده، لأنها ملك خالقها وهو الله عز وجل.

لذلك، أمرنا الإسلام بحفظ النفس وعدم الاعتداء عليها فقال تعالى: “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة” وقال أيضا: “ولا تقتلوا أنفسكم إنه كان بكم رحيما”.

من تم حذر الإسلام من قتل النفس أو إلحاق الضرر بها كالانتحار مثلا، لقوله صلى الله عليه وسلم: “من تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن تحسى سما فقتل نفسه فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن قتل نفسه بحديدة، فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا”(متفق عليه)

فالجبل إشارة إلى الأماكن المرتفعة، والحديدة إشارة إلى كافة أنواع السلاح (سكين، سيف…)، والسم إشارة إلى كافة أنواع المشروبات التي يقتل الإنسان بها نفسه (سم الفئران، المبيدات الحشرية …).

لقد أصبح الانتحار ظاهرة عالمية، إذ يبلغ عدد المنتحرين سنويا قرابة مليون شخص، وليس هذا بمستغرب في البلدان الغربية المادية، حيث غياب الإيمان وحسن الظن بالله، لكن العجيب أن تنتقل هذه الظاهرة إلى بلاد المسلمين، إذ تزايدت حالات الانتحار بين الشباب المسلم في السنوات الأخيرة بصورة تثير القلق وتبعث على الأسى.

أن ينهي المسلم حياته شنقا أو بتناول السم أو بقطع شرايينه أو بإطلاق رصاصة على رأسه. هذا يقتل نفسه لأنه عاطل عن العمل وذاك بسبب مشكلات أسرية، وآخر لفشله في الدراسة، وتلك لأنها لم توفق في الزواج ممن تحب …

هكذا يُقدم المرء على هذه الجريمة فيكون قد جمع بين مصيبتين عظيمتين هما: عدم الرضا بقضاء الله وقدره، والتعدي على ما لا يملكه (النفس).

في هذا الزمان تنقل لنا الأخبار عشرات القصص عن أناس قتلوا أنفسهم، بل تزداد الظاهرة كل سنة عن التي قبلها بصورة مخيفة. فالمنتحر يعتقد أنه بقتل نفسه سيخلصها مما تعانيه من مشكلات، ما هذا بحل ولا علاج، بل هو الخسران المبين بعينه، يقول سبحانه: ” ولا تقتلوا أنفسكم إنه كان بكم رحيما”.

فانظروا إلى هذا الرب الكريم ينهى عبده أن يقتل نفسه، ويخبره أنه رحيم به، فلماذا يتعجل العبد الموت؟ لماذا يقنط من رحمة الله؟

إن على المؤمن إذا اشتدت عليه الأمور وتكاثرت عليه المشكلات، وضاقت نفسه بما فيها، أن يتذكر رحمة الله فتذهب همومه وتزول غمومه، “إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون”.

يجب ان يدرك العبد أنه مخلوق في هذه الحياة للامتحان والاختبار. مصداقا لقوله تعالى: “ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون”

وأن يوقن بأن الابتلاء يكفر السيئات ويرفع الدرجات لمن صبر واحتسب. قال النبي صلى الله عليه وسلم: “ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة.”

وعليه، يمكن الحد من ظاهرة الانتحار بعدة طرق منها:

  • تقوية الإيمان بالله تعالى، واستشعار مراقبته، والإكثار من ذكره والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم التي بها تزول الكُربات والهموم.
  • الإنصات للأشخاص المقربين والأصدقاء والأبناء، ومن يمرون بظروف صعبة، وعدم الضغط على الأبناء بخصوص التحصيل الدراسي وعدم مقارنتهم بآخرين أو انتقادهم المستمر، أو إحراجهم أمام زملائهم.
  • القيام بحملات توعوية دورية بالمؤسسات التعليمية والفضاءات العامة.
  • معالجة الأمراض النفسية والاضطرابات لدى الفرد، كالاكتئاب، والفصام، والإدمان …

 وصيتي للشباب ومن تُسول له نفسه الإقدام على الانتحار، عظموا رجاءكم بالله وأيقنوا برحمته سبحانه التي وسعت كل شيء، وتفاءلوا بالخير تجدوه، واعلموا أن الحياة نعمة عظيمة أنعم الله بها عليكم وفرصة لا يمكن تعويضها فاغتنموها في العمل الصالح واعلموا أن كل شيء ممكن وليس هناك مستحيل، وأنكم من تصنعون الظروف، لا الظروف التي تصنعكم فكونوا إيجابيين ومتفائلين.

فاللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا وكن لنا وليا ونصيرا، معينا وظهيرا ولا تجعل للشيطان علينا سبيلا.

حرر بتيفلت بتاريخ 03 جمادى الثانية 1443ه /06 يناير 2022

 

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجريدة الإلكترونية تيفلت بريس Tifeltpress.com المؤسسة الصحفية: TIF PRESS شهادة إيداع مسلمة من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالخميسات تحت رقم 01/2018 طبقا لقانون الصحافة والنشر 88.13 tifeltpress@gmali.com الشركة المستضيفة : heberfacile