الرئيسية أخبار محلية عمال النظافة في شركة SOS جنود يوم العيد يشنون حربا على نفايات الأضاحي بشوارع وأحياء مدينة تيفلت

عمال النظافة في شركة SOS جنود يوم العيد يشنون حربا على نفايات الأضاحي بشوارع وأحياء مدينة تيفلت

كتبه كتب في 21 يوليو 2021 - 6:34 م
مشاركة

عبد العالي بوعرفي – تيفلت بريس

مع حلول عيد الأضحى تزداد معاناة عمال النظافة التابعين لشركة SOS تيفلت مع جمع النفايات المنزلية وكنس الشوارع والأزقة، ويمنحون مزيدا من أوقاتهم لجعل فضاءات المدينة تكتسي حلة جميلة وتدب فيها الحياة من جديد، ساهرين على نظافة البيئة وراحة المواطنين.حيث لوحظ تواجد عمال الكنس بشوارع المدينة إلى ساعة متأخرة من ليلة أمس.

كما شرع عمال النظافة في شركة SOS، المتخصصة في جمع النفايات، منذ الساعات الاولى من صباح اليوم عملهم في نقل أكوام من الأزبال التي تجمعت قبل ذبح الأضاحي، في انتظار مهمة جمع مخلفات عمليات الذبح.
وكشف مدير شركة SOS  السيد اليزيدي انه تم تسطير برنامج مكثف خاص بأيام العيد ، وتم منح عمال النظافة اربع ساعات لتمكينهم من ذبح أضحياتهم قبل العودة للعمل في الساعة الثانية زوالا، حيث وفرت اشركة آلياتها الثقيلة، لجمع الأكوام الكبيرة من بقايا الذبائح والعلف، وسيستمر عمال النظافة طيلة يوم العيد وثاني ايام العيد في جمع النفايات دون توقف في مختلف احياء تيفلت.
وجندت شركة SOS جميع مواردها البشرية والياتها من شاحنات أشغال وشاحنات صغيرة وشاحنات حمل الصناديق ،بالإضافة إلى جرافة  كما قامت بتوزيع الالاف من الأكياس البلاستيكية.
وتتوقع شركة النظافة أن تتضاعف كمية الأزبال يوم العيد واليومين الموالين، نظرا لتراكم مخلفات ذبح الأضاحي بالإفاة إلى بقايات التبن والعلف.
وكانت شركة SOS بشراكة مع المجلس الجماعي لتيفلت أيام قبل عيد الأضحى قد جندت فرق متنقلة لتحسيس السكان بأهمية النظافة، وتوزيع الأكياس البلاستيكية الخاصة بجمع نفايات الأضحيات، بالإضافة إلى الإجابة عن استفساراتهم بخصوص برنامج عمل الشركتين خلال هذه المناسبة وطرق النظافة.

ونظرا للمجهودات الجبارة التي بذلوها حظي عمال النظافة الذين تجندوا لأداء مهامهم منذ منتصف نهار الجمعة الذي صادف أول أيام النحر، بنصيب وافر من ثناء المتتبعين لأداء عملهم، حيث اعتبروا أن هذه الشريحة من المواطنين لها فضل عظيم على باقي أفراد المجتمع، خاصة في يوم عيد الأضحى الذي يعتبر يوم عطلة لمعظم الفئات، في حين يتجند هؤلاء لتنظيف المدينة من مخلفات الأضاحي.

إن أقل ما يمكن أن يقال في حق هذه الفئة؛ هو الشكر الجزيل على ما بذلوه ويبذلون من مجهودات، سواء خلال أيام العيد، أو خلال باقي أيام السنة، فتحية لجنود الخفاء الذين يسهرون على نظافة مدينتنا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجريدة الإلكترونية تيفلت بريس Tifeltpress.com المؤسسة الصحفية: TIF PRESS شهادة إيداع مسلمة من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالخميسات تحت رقم 01/2018 طبقا لقانون الصحافة والنشر 88.13 tifeltpress@gmali.com الشركة المستضيفة : heberfacile