الرئيسية في الواجهة ظاهرة الهالوين بالمغرب و امتدادها للمؤسسات التعليمية.

ظاهرة الهالوين بالمغرب و امتدادها للمؤسسات التعليمية.

كتبه كتب في 3 نوفمبر 2021 - 1:19 م
مشاركة

محمد أمين سكيني باحث في علم الاجتماع

الاحتفال بالهالوين في المغرب ظاهرة متنامية داخل المجتمع المغربي و خصوصا في الطبقات الاجتماعية ذات الدخل المتوسط هل هو نوع من التلاقح الثقافي وهل فعلا تلعب المؤسسات التعليمية دورا في ترسيخ هذه الثقافة الدخيلة ؟
الاحتفال بالهالوين عادة جلبتها تقافة الاستهلاك في المجتمعات ذات توجه ليبرالي مثال الولايات المتحدة التي تشهد الاحتفالات فيها طقوسا بدءا من تنكر الاطفال و شموع اليقطين الى جمع المساعدات المالية من الاغنياء لتوزيعها على البسطاء غير ان تصدير هاته الثقافة الى مجتمعاتنا اصبح رهينا بثقافة الاستهلاك التى عرفتها الاوساط و الطبقات المتوسطة التي تدأب على تبني نمط اجتماعي يحاكي الدول الغربية على غرار التسوق و الترفيه في المولات و تمضية اوقات العطلة الاسبوعية بين التبضع و الاكل في مطاعم الاكلات السريعة . و لا يبدو غريبا ان تنتقل عادة الهالوين الى الاوساط التعليمية الخاصة حيث تقام الاحتفالات للاطفال دون مراعات الخصوصيات الثقافية و الاجتماعية المحلية مما يولد اغترابا هوياتيا لدى الاطفال و يخلق لديهم خلطا في مفاهيم اجتماعية لاحقا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجريدة الإلكترونية تيفلت بريس Tifeltpress.com المؤسسة الصحفية: TIF PRESS شهادة إيداع مسلمة من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالخميسات تحت رقم 01/2018 طبقا لقانون الصحافة والنشر 88.13 tifeltpress@gmali.com الشركة المستضيفة : heberfacile